Sujet de la discussion : Saida, Algerie : :: APPEL de détresse des habitants de la Cité Dalia (AEH)

Publié par KHELFAOUI BENAOUMEUR le 20-02-2011 17:56
#1

Voici le texte d'un "Appel" lancé par les habitants de la cité Dalia (Ain El Hadjar) où ils demandent l'intervention des autorités concernées suite à de multiples actes de vol par effraction!! Les victimes, d'après la lettre, ont beau déposé des plaintes, cependant le phénomène, faute d'une main "autoritaire" répressive et dissuasive, semble se propager au détriment de la sécurité des biens voire des personnes Shocked Idea

عين الحجريوم19/02/2011

سكان حي الدالية
عين الحجر ولاية سعيدة

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة سعيدة

الموضوع: نداء تدخل

سيادة وكيل الجمهورية

شرف عظيم أن نتقدم بين يدي سيادتكم الموقرة بهذا النداء وكلنا يقين أنه سيجد لدى هيئتكم المحترمة كل العناية قصد التدخل العاجل للمعاينة و اتخاذ الإجراءات الرادعة بما تقتضيه القوانين السارية المفعول,وذلك إيمانا منا بأن السلطات العمومية المختصة ساهرة و سائرة بدون هوادة على حماية أمن المواطن وممتلكاته وكذا ضمان عدم التعدي عل حرمة المسكن طبقا لما تنص عليه المادتين 24و40 من الدستور فضلا عن كل قوانين البلاد التي تحارب الإجرام.

حيث تعددت بطريقة غريبة ومريبة عمليات السطو على مساكن مجموعة من الجيران لنا في حي الدالية بعين الحجر خاصة منذ صيف 2010(خلال السبعة أشهر الماضية) وبالرغم من أن كل الضحايا تقدموا إلى مصالح الشرطة بعين الحجر وأبلغوا عن هذه الجرائم حتى أن منهم من أعطى تفاصيل تخص المشتبه بهم وأحيلت قضاياهم إلى العدالة, إلا أن الشعور العام السائد حاليا( والذي يوشك أن يوقد نار الفتنة والاحتجاج) أن المواطن بات غير آمن على نفسه وعائلته فضلا عن ممتلكاته.


سيادة وكيل الجمهورية

ألا يحق لنا أن نتساءل عن قانون حماية المواطن وممتلكاته علما بأننا نتابع, بأيدي مغلولة باحترام القانون, هذه العصابة التي تبقى حرة طليقة تعيث في الأرض فسادا, وذلك إيمانا منا بأن المؤسسات الرسمية قادرة على التحقيق والتحري لمقاضاة ومعاقبة المجرمين, نبقى مترقبين الإنصاف والقصاص من المعتدين .

أنظل في الترقب وفيه نمسي و احتمالات إفلات المجرمين من قبضة الأمن والعدالة تراودنا من حيثما نلتفت علما بأن المشتبه بهم
يتطاولون الآن متسكعين ومتربصين بضحايا آخرين لا حول ولا قوة لهم إلا أنهم يؤمنون بقوانين البلاد مترقبين أن يروا هيبة الدولة باسطة سيف القانون والعدالة أو أن يكتفوا بالقول حسبنا الله ونعم الوكيل .

أليست مؤسساتنا الأمنية (خاصة الأمن الوطني) لديها الوسائل والإمكانيات التي تجعلها تنصف الضحايا وذلك بالقبض على المجرمين
وتقديمهم إلى العدالة أم أن قضايا السطو والسرقة المبلغ عنها إلى يومنا هذا تتلخص في محضر حيث يمكن للمجرم"السارق" أن يفلت بمجرد نفيه الساخر لما اقترفه متحديا المجتمع بما فيه السلطات الأمنية.


سيادة وكيل الجمهورية

لا يمكننا إلا أن نثق في مؤسساتنا الأمنية وعدالتنا المنصفة ’وعليه نناشد سيادتكم المحترمة أن تتخذوا الإجراءات القانونية وذلك للإنصاف والقصاص فكيف لنا أن نهدأ والمجرمون الذين اعتدوا على حرمة مساكن جيراننا طلقاء في الطبيعة. وهل يستوجب علينا أن نضمن حمايتنا بأنفسنا في دولة القانون.


تفضلوا سيادة وكيل الجمهورية الموقر بتقبل أسمى عبارات الاحترام والتقدير


وفقكم الله لما فيه خير البلاد والعباد


نسخة إلى :
-السيد وزير الداخلية
-السيد وزير العدالة حافظ الأختام
-السيد المدير العام للأمن الوطني
-السيد والي ولاية سعيدة
-السيد رئيس أمن الولاية
-السيد رئيس دائرة عين الحجر
-السيد رئيس أمن دائرة عين الحجر
-السيد إمام مسجد الدالية

أمضيت من طرف 25 مواطن من الحي


Publié par barbarous le 25-02-2011 15:01
#2

Merci Benammeur

Publié par KHELFAOUI BENAOUMEUR le 10-03-2011 22:30
#3

En plus d'un article paru sur les colonnes du journal arabophone "ALKHABAR" sur la situation sécuritaire de la cité Dalia (ain hadjar) le 06/03/2011, page "09", intitulé :

سكان حي الدالية بسعيدة يطالبون بالأمن

Demain matin le 11/03/2011, page 09, le journal ALKHABAR, dans sa rubrique:
أحوال الناس

Il relate, un autre fait, dont voici le texte:


حي الدالية بعين الحجر بسعيدة

السكان يحبطون محاولة سرقة سيارة نفعية


سعيدة: ف.زعاف


تمكن سكان حي الدالية ببلدية عين الحجر بسعيدة، من إحباط محاولة سرقة سيارة نفعية من طرف مجموعة
من اللصوص في ساعة متأخرة من الليل. وقد تنقل عناصر الشرطة بعد إخطارهم بالحادث، حيث تم فتح تحقيق في القضية لتحديد هوية أفراد العصابة. علما أن سكان الحي وجهوا، نهاية الشهر الماضي، نداء للسلطات المحلية والهيئات الأمنية لوضع حد لعمليات السطو على مساكنهم، حيث أكدوا أن الضحايا تقدموا إلى مصالح الشرطة بعين الحجر وأبلغوا عن هذه الجرائم وأحيلت قضاياهم على العدالة، غير أن اللصوص لازالوا طلقاء يتربصون بضحايا جدد، ما ولّد لديهم شعورا أنهم باتوا غير آمنين على أنفسهم وممتلكاتهم.


الخبر 11/03/2011

Publié par Saida le 11-03-2011 00:44
#4

Jusqu'à quand ? Les autorités attendent quoi pour réagir ?

Publié par KHELFAOUI BENAOUMEUR le 13-03-2011 07:20
#5

Aïn El Hadjar: La cité Dahlias sous psychose
par Ali Kherbache, le Quotidien d'Oran, 13/03/2011

Dans une pétition émargée par les habitants de la cité Dahlias, sise à Aïn El Hadjar, seconde agglomération de la wilaya, et adressée aux responsables locaux et nationaux, les citoyens dénoncent l'insécurité qui y règne depuis l'été 2010.

La répétition des vols par effraction a inquiété les résidents au point «de déposer plainte auprès du parquet de la République» et d'attendre dans la psychose l'arrestation de la bande qui sème la terreur, dès l'obscurité. Les services de sécurité, «et notamment la sûreté nationale» précisent les signataires, semblent incapables de mettre la main sur le gang insaisissable et s'interrogent sur «le pourquoi de la passivité d'un corps d'habitude si prompt et si efficace» précisent les contestataires et d'interpeller l'autorité à même de ramener la quiétude et la sérénité ayant caractérisé la localité. «La cité, paisible en son temps, vit dans la hantise des vols et agressions et pour preuve l'alerte nocturne soulevée contre un trio qui tentait de s'approprier un véhicule» est-il souligné.